تقارير

التاريخ الهجرى اليوم فى مصر

شاهد التاريخ الهجرى اليوم فى مصر
التاريخ الهجرى:
تتخذ بعض البلاد والمدن العربية (مثل المغرب والسعودية) التقويم الهجري كتقويم رسمي لتوثيق المكاتبات الحكومية بين دوائر الجمهورية الحكومية، تحولت التداولات لصالح التقويم الميلادي عنه من التقويم الهجري مع السيطرة الغربية التي سيطرت العالم الإسلامي واستعمرته، ما زالت ايضا حتى عقب خروج الاستعمار من تلك الدول.
أنشأه الخليفة عمر بن الكلام وجعل هجرة رسول الله محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة في 12ربیع الأول (24 أيلول عام 622م) مرجعاً لأول سنة فيه، وذلك هو داع تسميته التقويم الهجري لكنه ترتيب في الأساس على الميقات القمري الذي أمر الله في القرآن بإتباعه تبعاً للأية 36 من سورة التوبة﴿إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ﴾ [9:36]
والأربعة الحرم هي أشهر قمرية وهي رجب وذو القعدة وذو الحجة ومحرم، ولأن الله نعتها بالدين القيم فقد حرص أئمة المسلمين منذ مطلع الأمة أن لا يعملوا سوى به، رغم أن التقويم أنشئ في فترة حكم المسلمين سوىّ أن أسماء الأشهر والتقويم القمري كان تستخدم قبل أيام الجاهلية. أول یوم ذلك التقویم يوم الجمعة 1 محرم 1 هـ (16 شهر يوليو عام 622م).
التاريخ الهجرى اليوم فى مصر

أشهر التقويم الهجري

يتألف التقويم الهجري من 12 شهرا قمريا أي أن السنة الهجرية تساوي 354 يوما إلى حد ماً، بالضبط 354.367056 يوما، والشهر في التقويم الهجري إما أن يكون 29 أو 30 يوماً (لأن دورة القمر الظاهرية تساوي 29.530588 يوم). وبما أن هناك فارق 11.2 يوم تقريبًا بين التقويم الميلادي الذائع والتقويم الهجري فإن التقويمين لا يتزامنان الأمر الذي يجعل التغيير بين التقويمين أكثر صعوبة.التاريخ الهجرى اليوم فى مصر
لقاء العرب لتوحيد الأشهر
في سنة 412م وقبل البعثة النبوية بـ 150 سنة وبمكة المكرمة قابل العرب سواء من رؤساء القبائل أو الوفود في حج ذاك العام أيام كلاب بن مرة جد النبي محمد الخامس، لتحديد أسماء حديثة للأشهر يتفق عليها جميع العرب وأهل الجزيرة العربية بعدما كانت القبائل تسمي الأشهر بأسماء غير مشابهة، فتوحدوا على الأسماء الجارية.

الأشهر في التقويم الهجري

1. حرام: (مُحَرَّم الحَرَام) وهو أول شهور السنة الهجرية ومن الأشهر الحرم: سمى المحرّم لأن العرب قبل الإسلام كان يحرّمون القتال فيه.
2. صفر: سمي صفراً لأن ديار العرب كانت تصفر أي تخلو من أهلها للحرب وقيل لأن العرب كان يغزون فيه القبائل فيتركون من لقوا صفر المتاع.
3. ربيع الأول: سمي بهذا لأن تسميته أتت في الربيع فلزمه هذا الاسم.
4. ربيع الآخر: (أو ربيع الثاني) سمي بهذا لأنه تبع الشّهر المسمّى بربيع الأول.
5. جمادى الأولى: كانت تسمى قبل الإسلام باسم جمادى خمسة، وسميت جمادى لوقوعها في الشتاء وقت التسمية حيث جمد الماء وهي مؤنثة النطق.
6. جمادى يوم القيامة: (أو جمادى الثانية) سمي بهذاَ لأنّه تبع الشّهر المسمّى بجمادى الأولى.
7. رجب: وهو من الأشهر الحرم. سمي رجباً لترجيبهم الرّماح من الأسنة لأنها تنزع منها فلا يقاتلوا، وقيل: رجب أي تعطل عن القتال. ويقال رجب الشيءَ أي هابه وعظمه.
8. شعبان: لأنه شعب بين رجب ورمضان، وقيل: يتفرق الناس فيه ويتشعبون طلبا للماء. وقيل لأن العرب كانت تتشعب فيه (أي تتفرق)؛ للحرب والإغارات عقب قعودهم في شهر رجب.
9. رمضان: وهو شهر الصّوم نحو المسلمين. سُمّي بهذا لرموض الحر وشدة حدث الشمس فيه وقت تسميته، حيث كانت المرحلة التي سمي فيها شديدة الحر. ويقال: رمضت الحجارة، إذا سخنت بنفوذ الشمس.
10. شوال: وفيه عيد الفطر، لشولان النوق فيه بأذنابها إذا حملت “أي نقصت وجف لبنها”، فيقال تشوَّلت الإبل: إذا قلة تواجد وجفّ لبنها.
11. ذو القعدة: وهو من الأشهر الحرم: سمي ذا القعدة لقعودهم في رحالهم عن الغزو والترحال فلا يطلبون كلأً ولا ميرة على اعتباره من الأشهر الحُرُم.
12. ذو الحجة: وفيه موسم شعيرة الحج تهديد الأضحى وهو من الأشهر الحرم. سمي بهذا لأن العرب قبل الإسلام يذهبون للحج في ذلك الشهر.
التغيير بين التقويمين الهجري والميلادي
ورد بالقرآن في سورة الكهف: ﴿وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلاثَ مِئَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعاً﴾ وفي تفسيرها: نحو أهل الكتاب أنهم لبثوا ثلثمائة سنة شمسية وهنا أوضح ثلثمائة قمرية والتفاوت بين الشمسية والقمرية في جميع مائة سنة ثلاث سنوات فيكون في ثلثمائة تسع أعوام فلذلك ﴿وَازْدَادُوا تِسْعًا﴾.
التاريخ الهجرى اليوم فى مصر و السعودية
عموما يبقى فرق حسابي قدره ثلاث أعوام كل مائة عام بين التقويمين ولم يكن العرب أهل معرفة بالحساب ولم يكونوا يعرفون كيف يحسبون الأعوام الميلادية والهجرية، أي باختلاف سني الشمس والقمر؛ لأنه يتنوع في جميع ثلاث وثلاثين وثلث سنة سنة فيكون في ثلثمائة تسع سنوات، ولذلك أوضح الفرق في القرآن وازدادوا تسعا ليبين لهم الاختلاف بين التقويم المستعمل في فترة حكم أهل الكهف وهو تقويم شمسي والتقويم القمري المستهلك نحو العرب، فأخبرهم الله بهذا توضيحا لهم.

تقويم أم القرى

تقويم أم القرى هو تقويم قمري يعتمد على دورة القمر لتحديد الأشهر وايضا جزء منه تقويم شمسي لتحديد فصول السنة، وهو التقويم المعترف به رسميا للمملكة العربية المملكة العربية السعودية الذي تؤرخ به على الصعيدين المعترف به رسميا والشعبي. ويعتمد إحداثيات (خط الطول وخط العرض) للكعبة المشرفة في مكة المكرمة في الأساس لتقويم أم القرى، ويعتمد على ولادة الهلال فلكيا حال غروب القمر عقب غروب الشمس في مكة المكرمة.

التقويم الهجري المجدول

التقويم الهجري المجدول (Tabular Islamic calendar)، تقویم [تقاویم] هجري يعتمد علی محاسبة عددية (مجدول) يستخدمه المؤرخون لتيسير حسابه. فالشهور في ذلك التقويم تتالي من 30 يوم في الأشهرالفردية مثل محرم و29 يوم في الأشهر الزوجية مثل صفر.التاريخ الهجرى اليوم فى مصر وشهر الآخر (ذو الحجة) في السنين الکبیسة یکون 30 یوما. وتکون 11 سنة کبیسة في کل من 30 سنة.
كيفية العد التيار الدولية
في طریقة العد التيار للتقویم الهجري المجدول إذا تم تقسيم السنة الهجرية علی عدد 30 ويتبقی مجموعة من أعداد: (2 – 5 – 7 – 10 – 13 – 16 – 18 – 21 – 24 – 26 – 29) تکون السنة سنة کبیسة. ذلك التقویم یمکن أن یکون متغایر مع تقويم أم القرى أو تقاویم هجریة (أساليب العد) أخری في یوم أو یومان. فالعلاقة بين الزمان الماضي الميلادي وأسلوب العد التیار للتقویم الهجری المجدول هي على النحو التالي: الأول من كانون الثاني 2000 (سبت) يتسق مع 24 من رمضان 1420. وتاریخه الیوم یکون: 19 رجب 1440 هجري مجدول.
أسلوب العد الكويتية
أسلوب العد الكويتية طریقة من التقویم الهجري المجدول التي تستخدمها مايكروسوفت للتحويل بين التواريخ الهجرية والميلادية، تکون سنواتها الکبیسة الإحدی عشرة من دورة ال30 سنة هي أعوام: 2, 5, 7, 10, 13, 15, 18, 21, 24, 26,
السابق
25 نصيحة طبية للحفاظ علي صحتك
التالي
نتيجة قرعة شقق سكن مصر 2019

اترك رد