رياضة

المجلس الأعلي للشباب والرياضة

من منتصف الخمسينيات وطوال الستينيات كان الترتيب الثالث في جميع الأولمبياد غير متذكر بالتحديد كان محجوزاً لدولة ألمانيا أم لرمانيا.. كان الأبطال ينافسون أمريكا وروسيا بشدة.. وقد كان الفارق في عدد الميداليات بين الترتيب الثالث وأمريكا وروسيا فارقاً بسيطاً للغايةً.
تكرر ذلك في عديدة أولمبياد متتالية.. لهذا فكرنا في تحالف الكرة وكنت مديراً للعلاقات والإعلام.. فكرنا في إرسال الدكتور محمد كلام طبيب التحالف لدولة الترتيب الثالث تلك لمعرفة سر ذلك التميز غير المعقول!! لأن الدكتور كلام مختص في طب العظام وإصابات الرياضة.. رجع الدكتور كلام في أعقاب مرحلة ضئيلة ومعه كاتالوجات طبية تشيب لها الولدان.. تقدم طب العظام والعضلات تقدماً رهيباً علي يد أطباء وعلماء تخصصوا في تلك الموضوعات.. لو كان هناك معيار سخونة وضغط دم ورسم قلب وغيره لماذا لا تكون هناك تحديد لقدرات العظام والعضلات وغيرهما.
***
رغم أن ذلك ليس اختصاص الكرة وحدها بل من صميم اختصاص اللجنة الأولمبية.. وأيامها كان لازال ما يسمي “المجلس الأعلي للشباب والرياضة” الذي تبدل إلي وزارة ووزارتين!! في وقت لاحق.. لكن تحالف الكرة ألقي ثقله لإقناع رئيسه عبدالحكيم عامر لتوريد تلك الآلات بأي شكل وبأي ثمن مهما كان.. وبالفعل تم تأسيس “الترتيب الأولمبي بالمعادي”.
قررنا أن نذهب نحن القسم الرياضي ـ وكنا طول الوقتً في تلك المواضيع الصحفية نغطيها جماعة ومعنا المصور ليون نصيف ـ ذهبنا للمركز الأولمبي في أول أسبوع له.. ورأينا العجب.. خاصة أن عبدالحكيم عامر أصر علي أن يحضر مع الآلات المهندسون الألمان.
بطريقتنا القديمة في الكتابة.. كتبت أن هناك جهازاً يرسم كل العضلات ليبدو الهزيل والقوي بالأرقام وكلها بالصور.. كتبنا يومها من باب الفكاهة أن الزميل العظيم ناصف سليم رحمه الله دخل داخل الجهاز فاهتز الجهاز هزة عنيفة وصرخ بأعلي صوته أخرجوه من أمامي!! لن يصلح قط.. كنا أخوة أكثر منا زملاء.
***
أكثر أهمية من ذلك كله.. هل نحن استفدنا من ذلك الترتيب.. إذن أين الميداليات.. القصة ليست مراكز شبان ورياضة مدارس.. نحن نتطلب لثورة رياضية شاملة كاملة من كل الوجوه.. فهل نفعل؟.. أتعشم!

السابق
كرة القدم لعبة لا تعرف التوقعات
التالي
25 نصيحة طبية للحفاظ علي صحتك

اترك رد