‫13 تعليقات

‫13 تعليقات

أضف تعليقا

  1. Ana Gharib قال:

    Respect honor and bravery

  2. Ana Gharib قال:

    I hope you will change some people’s mind

  3. لازم الخير يغلب الشر Enough ✌️✌️✌️😍🌹💐👏

  4. H.A.J 65 قال:

    الله يحمي بلدنا وبلدكم 🙁🇮🇶🇱🇧

  5. الله يديم الوفق وراحة البال 🇱🇧 لبنان قطعة سماء🇱🇧🌺

  6. M.S Yassin قال:

    بدنا دولة مدنية

  7. Milad s قال:

    ثورة✊ ثورة
    الحرية🌲
    ✌❤✌

  8. اتمنى و من كل قلبي أن لا يكون بينكم طائفية جبران خليل جبران يقول الويل لأمتن كثرة فيها طوائفها وقل فيها الدين الويل الويل الويل لها يعني كلمة لا لطائفية وكل الطوائف هوا مكون وأحد وشعب واحد بصدق و من داخل القلب بعدها ستنفتح لكم أبواب الخير⁦🇱🇧⁩⁦✌️⁩

  9. يا شعب لبنان العظيم شو اسما هل الثورة لا فيها عيب ولا عوره. الحكام والمسؤولين والسياسيين انحطتو بجوره والشعب راح يختار مين لازم يكون بالصورة

  10. بعد اذنك اذا في حال رحنا على حكومة مصغرة ومن اختصاصين اقلها بدها سنتين لتقدر تعمل ثقة خارجية وداخليه وتنجح. ٦ اشهر مدة غير قياسية

  11. واعتقد لازم يسير عنا مجلس شيوخ ليكون ضمانة لكل التكوينات الطائفيه… ويعمل بشكل موازي لمجلس النواب. وتبقى الحكومة دائما تكنوقراط

  12. الله يديم الوفق لانو الوفق عمار لنفوسنا وللبلد 👍⁦🇱🇧⁩✌

  13. هناك حكمة لأحد علماء السلف قال 🙁 إذا أردت أن تتوب فعد الى الذنب وفكر فيه لتتدبر أين زلت قدمك , وكيف ) هنا في حال لبنان علينا أن نعود الى اتفاق الطائف ونتدبر كيف سوي هذا الإتفاق وهل كان منحة للبنانيين أو فرصة لدول الجوار !!! هل كان إعمار لبنان مبني على سيادة البلد أم تدخلا للبلدان الأخرى : اقتسام للكعكة الإقتصادية , استثمارات , نفوذ ستراتيجي وعسكري… السياسة لا تعرف محسنين بالمعنى الديني , فإذا دخل بلد عن قصد المساعدة فلابد له من مقابل. لقد استمعت للأستاذ البرلماني وهو يحوم حول الحل دون أن يتجرأ عليه : حكومة تقنقراط ليس هو الحل , الحل قريب جدا إذا صدقت النوايا , الجدار الحامي الذي على أساسه تم إعادة الإعمار كان هو التفاهم الطائفي فعلى أساسه جاءت الإستثمارات وللشركات الأجنبية . أما الآن فالحل هو دستور جديد يتفق عليه الكل ويضمن استقرار يعيد الثقة في الإستثمار الخارجي , فليس هناك إقلاع اقتصادي إذا لم يوجد استقرار سياسي . وهذا بعيد شيئا ما لأنه يتطلب تضحيات من كل الأطراف , ولا يصح إلا الصحيح

اترك تعليقاً