هواوي تستعد للاستغناء عن تطبيقات جوجل الموجودة على هواتفها قريبًا

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

هواوي تستعد للاستغناء عن تطبيقات جوجل الموجودة على هواتفها قريبًا

 

لطالما كانت تتصدر هواوي عملاق صناعة الهواتف الصينية العناوين لفترة طويلة لكونها من أكبر من مصنعي الهواتف المحمولة في العالم، ولكن أيضًا بسبب الأحداث الأخيرة المتمثلة في الحظر التجاري الذي فرضته السلطات الأمريكية على الشركة والذي يهدد بخروج الشركة من خضم المنافسة في سوق من أكبر الأسواق في العالم.

ومع ذلك اسعار موبايلات هواوي لا تشهد تغييرات كبيرة، الشركة مازالت محتفظة بنفس الأسعار.

 

كما قامت Google بإزالة أبرز خدماتها وتطبيقاتها من أحدث هواتف هواوي الأخيرة، تاركة للشركة بدون أهم التطبيقات مثل Gmail وYouTube ومتجر جوجل بلاي.

 

ومع ذلك، يبدو أن ذلك لم يردع Huawei مع إغلاقها العام بمبيعات متوقعة قدرها 230 مليون جهاز، محققة ارتفاعًا عن مبيعات العام الماضي والتي بلغت 207 مليون وحدة. لكن هذا ليس هو الشيء الوحيد الذي تخطط له هواوي في نهاية العام.

 

وفقًا لما ذكره أحد المديرين التنفيذيين الذي أجرى مقابلة مع مجلة Economic Times، تخطط الشركة الصينية لإطلاق خدمات Huawei Media Services (HMS)، وهي خدمات بديلة لخدمات Google، بحلول نهاية عام 2019. نعم أنت لا تقرأ التوقيت الخاطئ، هذا العام، نفس السنة التي بقي منها أقل من أسبوع.

 

نقلًا عن المدير التنفيذي قوله: “لدينا قائمة خدماتنا الخاصة بنا ونحاول بناء نظام بيئي متنقل. معظم التطبيقات الرئيسية مثل الملاحة وبوابات الدفع والألعاب والرسائل ستكون جاهزة بحلول نهاية ديسمبر.”

بالإضافة إلى الخدمات الأساسية، تخطط Huawei أيضًا للتأكد من توافر أفضل 150 تطبيقًا في متاجر التطبيقات الرئيسية في متجر التطبيقات الخاص بها.

 

إذا تمكنت الشركة من تحقيق هذه الأهداف الطموحة، فسوف يعني ذلك أكثر من مجرد تحقيق نسبة مبيعات أكثر نجاحًا – فقد يرسم هذا بداية لنظام أندرويد جديد مختلف تمامًا.

 

عصر جديد للأندرويد؟

 

خدمات Android وGoogle تبدو مرتبطة ببعضها البعض من الناحية النظرية – الأولى نظام تشغيل مفتوح المصدر والبرمجيات الاحتكارية الأخيرة – ولكن في الحياة الواقعية، كان Android دائمًا، ما كان مرتبطًا بشكل وثيق بالمجموعة الواسعة من برامج Google، وأبرزها متجر Play.

 

وبالتالي، لم يسبق لأي صانع هواتف ذكية أن قام بالانفصال والاستغناء عن عملاق الإنترنت (وبرمجياته) بهذه الطريقة. إذا تمكنت Huawei من إعداد نظام تشغيل متكافئ بدون خدمات Google Play مع ضمان استمرار نجاحه، فمن المحتم أن تترك علامة لا تمحى في تاريخ الهواتف الذكية.

 

هذا هو السبب في أنه من المدهش للغاية أن نرى شركة Huawei تنهي على ما يبدو مهمتها الهائلة في هذا الإطار الزمني القصير. بطبيعة الحال، لم تثبت الشركة فعليًا أنها فعلت ما قالت إنها على وشك فعله، ولكن هناك عددًا من المُعطيات الموجودة في محيط Huawei تشير إلى عكس ذلك. إليكم بعضها.

 

في البداية، بالطبع، لا يمكننا غض النظر عن Huawei الكبيرة. لقد أظهرت الشركة بالفعل استعدادها للمخاطرة كثيرًا عن طريق هذا المشروع الجريء، لذلك يمكننا أن نتوقع أن يكون تطوير البرمجيات مدعومًا بأفضل جهود Huawei ومُخصص له الميزانية الكافية.

 

ثانيًا، أكبر سوق لشركة Huawei هي الصين وكانت دائمًا، حيث لم تكن خدمات Google هي الاختيار الأول للمستخدمين المحليين. في الواقع، فإن فكرة Android بدون Google تبدو أقل غرابة بكثير في السوق الصينية – على النقيض الهند والاتحاد الأوروبي هو ما يمثل هذا الأمر لهم مخاطرة كبيرة.

 

العامل الثالث هو شيء سبق ذكره – الطبيعة المفتوحة بطبيعتها لنظام أندرويد تصب في مصلحة Huawei. على الرغم من أن Android وGoogle ربما لا ينفصمان، إلا أن ذلك لا يمثل إلا الجانب الرسمي السائد من الأمور؛ مجرد بحث سريع على الإنترنت سيوضح لك أن الكثير من الأشخاص استغنوا بالفعل عن خدمات Google بدواعي القلق المتعلقة بالخصوصية أو لأسباب أخرى. تجعل الطبيعة العامة والمستقلة لنظام Android الأمر ممكنًا، وربما سهلًا.

 

بالطبع، في هذه الحالة الأخيرة، يحتاج المستخدمون إلى التخلي عن بعض الميزات واللجوء إلى التحميل المنفصل لتطبيقاتهم المفضلة، وهو خيار قد يكون أو لا يكون متاحًا على أجهزة Huawei المستقبلية. ومع ذلك، يظهر التاريخ المعروف للشركة أن هذه الإمكانية موجودة.

 

تستعد شركة Huawei حاليًا لإجراء تغييرات كبيرة ستؤثر على مستقبلها بكل تأكيد، وقد تنتهي الأشهر القليلة المقبلة بكشف الكثير عن Android والمستقبل العام لهواتف الشركة بشكل عام.

 

بصفتها ثاني أكبر شركة للهاتف المحمول في الوقت الحالي، فإن Huawei لديها الكثير لتخسره – ولكن أيضًا ستكسب الكثير إذا نجح ما تُخطط لفعله.

المصدر: ريفيو بلس، موقع متخصص فى عرض اسعار ومواصفات الهواتف الذكية.

 

 

 

‫0 تعليق

اترك تعليقاً